المميزات الثلاثة التي تُشكل سرب روبوتات ذكي



تعود التطبيقات الأولى لسرب الروبوتات إلى Maja Matarić في كتابها The Nerd Herd وهو دراسة كيفية وجود عدد كبير من العوامل التي يمكن تصميمها مسبقا بحيث ينبثق منها السلوك الجماعي المرغوب. عرف البعض ان سرب الروبوتات هي مجموعة من الروبوتات غير الذكية، تتشكل كمجموعة لتكون روبوتا ذكيا. يتطلب هذا النوع من التعاريف العديد من المفاهيم الأخرى المتداخلة مثل الذكاء والتنظيم. هذه الروبوتات والتي قد تكون مراكب بحرية او طائرات بدون طيار او مركبات ارضية كانت ولازالت مستوحاة من الطبيعة في هيئتها، وما يميز سرب الروبوتات انها قابلة للتطوير فلا يتطلب أن تكون جميعها متجانسة الشكل من الخارج. كالجيوش العسكرية اشكال غير منتظمة في لون العين والجلد، ولكن جميعهم يحملون نفس الهدف. يهدف السرب إلى التعاون الحقيقي، وهو جمال ومثالية العمل الجماعي. يساهم كل عضو في هذا السرب بالتساوي والجميع يتقاسم نفس الأهداف التي يحددها له المشغل. عندما تتم مناقشة فوائد أنظمة سرب الروبوتات، عادة ما يتم ذكر ثلاث مزايا رئيسية:


الميزة الأولى: هي أن هذه الأنظمة قوية. ويتم تعريف المتانة على أنها تحمل الخطأ والسلامة من الفشل ويتم تحقيقه من خلال التكرار الهائل وتجنب نقطة واحدة من الفشل. السرب شبه متجانس، وبالتالي يمكن استبدال كل مركبة بغيرها مباشرة، أي أن السيطرة عليها هي عملية لامركزية وبالتالي لا توجد نقطة واحدة للفشل. تتفاعل كل مركبة مع نظيرها المباشر، وتخزن أيضا البيانات التي يتم الحصول عليها تبادليا، وبالتالي، فإن خسارة أي مركبة بسبب أي نوع من الأخطاء التي تقع في فترة التشغيل، له تأثير محلي (موضعي) فقط، ففي سرب منظم بشكل مناسب، قد تفقد نسبة مئوية معينة من المركبات بسبب عارض، مثل أي خلل، ولكن دون تأثير كبير على فعاليتها، وقد تنخفض الكفاءة، ولكن المهمة المعنية لا تزال تحل تماما ويتم تنفيذها. 


الميزة الثانية: هي المرونة. بسبب شبه التجانس ليس هناك تخصيص في المهام. أي أن كل روبوت قادر على إكمال مهمة أي روبوت آخر، فالسرب قادر على التكيف مع مجموعة واسعة من المهام، ويتغلب سرب الروبوتات على حدود قدراته من خلال التعاون. 


الميزة الثالثة: باختيار الحجم الإجمالي للسرب بحرية، عندما يتم توسيع المنطقة التي يعمل فيها السرب. ولكن كلما ازداد عدد السرب كلما احتاج إلى خوادم أكثر لكي يستوعب عملية الإتصال والتحكم عن بعد. 



الاتصال ضروري للسماح بالتعاون في السرب. سرب الروبوتات تميز بين نوعين من الاتصال: اتصال محدد واتصال ضمني. الاتصال المحدد هو المفهوم الكلاسيكي للاتصال، أي أن هناك قناة اتصال بين المرسل والمستقبل ويتم إرسال رسالة صريحة. اما  الاتصال الضمني لا يحتوي على قناة اتصال صريحة ولا رسالة صريحة. ويسمى أيضا الاتصال القائم على الإشارات. على سبيل المثال، بمجرد إدراك وجود روبوت آخر، قد يكيف الروبوت سلوكه وفقا لذلك. كما  في علم الأحياء، هناك فئتان من التفاعل بين الحيوانات عن بعد. أولاً، إشارة  غير مقصودة. على سبيل المثال، يتم ترك الاثر على الرمل كإشارة من قبل حيوان يمكن بعد ذلك استغلاله بواسطة حيوان آخر. ثانياً، إشارة  مقصودة. على سبيل المثال، صرخة إنذار من طائر هي تحذير متعمد لأقرانه. هناك العديد من تطبيقات روبوتات الاسراب التي تركز على أفكار مثل الأتمتة والتشغيل في بيئات تشكل خطورة على حياة الانسان وقد تعمل أسراب الروبوتات في بيئات مشتركة مع البشر أو قد يتحكم الإنسان عن بعد في الروبوتات الفردية داخل السرب كما يحدث الآن بالتحكم بالسرب كاملا مع عرض الطائرات بدون طيار والمركبات الارضية المستخدمة في المخازن والمستودعات. هناك العديد من المحاولات وبعض التطبيقات المرتبطة بسرب الروبوتات، لذلك يتوقع الكثيرون حدوث طفرة في تطبيقات الروبوتات المتنقلة في السنوات القادمة إلا أن التصور العام عن  سرب الروبوتات هي فكرة سلبية إلى حد ما بسبب قصص الخيال العلمي المتحيزة جدا، وبسبب اهمال الجانب النفسي الانساني فمن المدهش أنه لا توجد دراسات عربية تبحث في الجانب النفسي لأسراب الروبوتات واندماجها في المجتمع.



تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.