كيف تعمل المركبات المستقلة تحت الماء؟



خلال القرن الخامس عشر، بدأ التصميم المنهجي للمركبات تحت الماء حيث رسم المؤرخ الايطالي Roberto Valturio تصميم تخيلي لمركبة تحت الماء. تعود فكرة المركبات المائية المستقلة تحت الماء في الأصل ككاسحات ألغام، بحلول ثمانينيات القرن الماضي ودخلت هذه المركبات السوق التجاري بدلاً من الغواصين لدعم الاستكشاف التاريخي والإنقاذ. أصبحت أيضا مفيدة لبناء البنية التحتية تحت الماء وعمليات الفحص في صناعات النفط والغاز تحت مياه البحر.

أدت الاحتياجات المتزايدة للطاقة إلى ظهور أسواق طاقة الرياح والطاقة الشمسية، مما أدى إلى توليد احتياجات إضافية للبنية التحتية تحت الماء. يتوقع الخبراء أن تصل السوق العالمية للمركبات المستقلة تحت الماء ( UUVs/ Unmanned Underwater Vehicles ) إلى ٥،٢ مليار دولار بحلول عام ٢٠٢٢م. ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى زيادة الطلب على التطبيقات التجارية المتعلقة بالبناء تحت سطح البحر، بما في ذلك عمليات المسح ورسم خرائط قاع البحر وعمليات فحص خطوط الأنابيب.


انواع المركبات

تنقسم المركبات المستقلة تحت الماء إلى فئتين:

المركبات تحت الماء التي تعمل عن بعد (ROVs/ Remotely Operated underwater Vehicles )

المركبات ذاتية القيادة تحت الماء (AUVs/ Autonomous Underwater Vehicles )

يشترك هذان النوعان من المركبات تحت الماء في بعض مشكلات التحكم، فهما مركبات غير مأهولة تحت الماء (UUVs). في حالة المهام التي تتطلب التفاعل مع البيئة، يمكن تجهيز المركبة بواحد أو أكثر من المشغلين ليكون احدهما المشغل والاخر المتحكم بالذراع او جهاز الاستشعار. ويُطلق على مثل هذه الانظمة اسم النظام البحري للمركبات تحت الماء (UVMS/ Underwater Vehicle Marine System ).


كيف تعمل؟

يتم ربط المركبات ROVs والتحكم فيها من قبل شخص أو طاقم على الأرض أو في مركبة مجاورة عبر حبل يضم كابلات الطاقة والاتصالات، بالإضافة إلى أجهزة استشعار مدمجة للفيديو مثل الكاميرا والأضواء، ونظام التعويم والسونار والأدوات الأخرى. من ناحية أخرى، فإن الـ AUVs غير مقيدة بكل معنى الكلمة: فهي تعمل بدون حبل طاقي أو إنسان، وغالبا ما تكون مبرمجة مسبقا بنقاط مسار ومهمة معينة. على الجانب الآخر، من المفترض أن تكون المركبات ذاتية التحكم تحت الماء (AUVs) مستقلة تمامًا ، وبالتالي تعتمد على نظام الطاقة والذكاء على متنها.


التطوير المستمر 

عادة ما يتم التحكم في المركبات تحت الماء - UUVs - بواسطة محركات الدفع أو أسطح التحكم وتعتبر اسطح التحكم، مثل الدفة شائعة في هذه المركبات البحرية. غالبا ما يتم إنشاء الجسور والأرصفة وعوامات الإرساء البحرية وممرات العبارات والطرق السريعة في المنطقة الساحلية (القريبة من الشاطئ). تحتوي الجسور في بعض الأحيان على الغاز والكهرباء والاتصالات وغيرها من المرافق، ويتطلب ذلك الصيانة الروتينية والتفتيش والإشراف المستمر. يمكن لمثل هذه المركبات من القيام بعمليات فحص في المياه العميقة تحت هذه الهياكل، وتوفر البيانات التي تمكن صناعة البناء بطرق لم تكن ممكنة من قبل.



تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.