نصائح في طيران FPV Drone Racing




 Instagram: @FPV_Q8T - عمار الجريوي 

الطيران الحر في المناطق العمرانية الحديثة، وتحديدا في المناطق الحضرية هو طيران مختلف في جوهر تحكمه عن الطائرات الكلاسيكية، واقصد بالكلاسيكية ذات الأربع مراوح مثل طائرات DJI من طراز Phantom وغيرها. هناك بعض التحديات يجب مراعاتها عند الطيران في مثل هذه المناطق للحصول على لقطة رائعة بإستخدام Drone racing FPV، إليك بعض النصائح 😎: 

١

العقبة: كلما إرتفعت الدرون عن مستوى سطح الأرض، كلما إزدادت سرعة الرياح وقوتها، مما يعكس بذلك سلبا على الاداء والتحكم، ما الحل؟


الحل: عدم الإسراع بالطيران للوصول إلى قمة المبنى، والمحافظة على سرعة ثابتة وبطيئة، واختيار الجو المناسب وذلك لحفظ قوة وعزم بطارية الطائرة.

٢

العقبة: عند الصعود إلى قمة المبنى، يتم تفريغ جزء كبير من البطارية بسبب عدم تقنين الصعود، كما أن بعض المراوح تتسبب باستهلاك طاقة كبيرة من البطارية!


الحل: استخدم مروحة ٥ انش ( شخصيا استخدم 6s/1750 ) ذات انحناء طفيف، لأن هذا النوع يقدم أداء متدرج، وسلاسة في حركة طيران الطائرة، كما أنه يقلل من استهلاك الطاقة.

٣

العقبة: الطيران صعب حول المباني المرتفعة، وينطوي هذا النوع على مخاطر كثيرة قد تتسبب بإيذاء الآخرين. كيف يمكنني تقليل هذه المخاطر؟


الحل: استخدام المحاكي أمر ضروري لإتقان الطيران وبناء الثقة، ثم إن الطيران في المناطق المفتوحة والتدريب المتواصل يزيد من قدرتك على بناء ورسم الحركة تماما في كل مرة مع الأخذ بسرعة الرياح. تذكر أن الطيران بالقرب من المباني، هو نتاج تدريب طويل من ساعات طيران جاد تفوق ١٥ ساعة. 

٤

العقبة: عند الطيران حول المباني المرتفعة، نلاحظ تقطع بإشارة الفيديو، وإشارة جهاز التحكم بالطائرة، لماذا؟


الحل: قم بتجربة قوة الإتصال بين الطائرة وجهاز المتحكم قبل الطيران للتأكد من جودة الإرسال، ثم تأكد من وقوفك بالمكان المناسب، بحيث لايجب أن يكون بينك وبين الطائرة أي عائق LOS وعدم الإلتفاف خلف المبنى لتفادي انقطاع الإشارة، أخيرا تأكد من أن علو المبنى لايقل عن مدى إرسال إشارة جهاز المتحكم بالطائرة.





عبدالرحمن حجازي - Instgram: @abhjz

اللحاق بالسيارات السريعة في المضمار، أصبحت جزء مهم من عملية صناعة الأفلام. اليوم هناك العديد من الطرق لاستخدام الطائرات بدون طيار مهنيا، وهناك المزيد من الاحتياجات التي نراها تتجدد كل سنة باستخدام هذه الطائرات. ما يميز هذه الطائرات هي مرونة وحدة التحكم بالطائرة، لذلك يجب أن تعرف أولا أن أي شيء يطير سيكون من الصعب السيطرة عليه ومن غير الممكن في بعض الأحيان المحافظة على هدوئك. نوع طائرة ”الكواد كبتر“ فيزيائيا لا يمكنها الطيران ولكن بفضل الكمبيوتر المساعد بداخلها هو ما يجعلها تستقر أمامك، وكل طائرة لها إحساس وطريقة طيران تختلف بها عن غيرها. دعني أساعدك ببعض النصائح حتى تستطيع الحصول على لقطات مميزة في مضمار السيارات السريعة 🤓:

١

العقبة: عند اللحاق بالسيارات السريعة، فانها تولّد تاثير هوائي يؤثر على مسار الطائرة و يغير من اتجاهها، كيف ازيد من قدرة تحكمي بالطائرة في هذه اللحظات؟


الحل: عند اللحاق بسيارة مسرعة، فإن هناك طريقتان، إما الابتعاد عن السيارة بمحيطها، أو الانخفاض تحت مستوى سطح السيارة لتقليل تأثير الزوبعة الناتجة من السيارة.

٢

العقبة: كيف يتم التناغم بين حركة السيارة وحركة الدرون؟


الحل: من اسهل الطرق المتعارفة لدينا هي، التنسيق المسبق مع سائق السيارة لتحديد لرسم حركات واتجاه، أو بوجود مسار محدد مسبقا من اللجنة المنظمّة، لكن الفيديو الذي تم عرضه هو ”تفحيط حر“ دون أي خطة، فلا يمكن التنبوء باتجاهه، ولهذا السبب حاولت البقاء خلفه لكي لا اُعيق الاتجاه الذاهب اليه حتى لا يخرج من إطار المشهد.

٣

العقبة: يوجد الكثير من المخاطر التي تواجه الطائرة في فترة اللحاق بالسيارات، كيف يمكن تقليل هذه المخاطر؟


الحل: يجب أن يكون الطيار صريحا مع نفسه، قبل البدء، هل هو جاهز لخوض هذه التجربة بعد سلسلة من التدريبات؟ لأن معرفة قدرة الطائرة وحدود سرعتها، ووجود مساعد للطيار يراقب تحركات الطائرة باستمرار، ومعرفة حدود قدرات الطيار وسرعة مناورته وبدهيته، وعدم تهوره هي التي تضمن نجاح هذه العملية بالكامل.


شاهد الفيديو




Instagram: @medo_helal - محمد بلال  

تُعد شركة ”DJI” مشهورة في نطاق الهواة وأصحاب الرخص الحرة ، فهم يستخدمون "الدرون" في توثيق المناسبات والمحافل الرسمية، وتقديم بعض الخدمات في المناطق الصناعية، وداخل المدن وغيرها.. تحديدا هذه أمور شائعة في الإستخدام! يتميز هذا النوع من الطائرات بقدرته على حمل كاميرات عالية الدقة، لصناعة مشاهد في غاية الروعة، والمعروف بالتصوير الكلاسيكي. لدي تجارب متعددة في التصوير السينمائي. إليك هذه الملاحظات البسيطة التي قد تضمن لمتابعيك مشاهدة شيقة 🤩: 

١

العقبة: نلاحظ أحيانا في الفيديو بأن جودة الفيديو غير واضحة، رغم أن الكاميرا المستخدمة على الطائرة X7، وهي جديدة ولم تستخدم من قبل!


الحل: يمكن تعريف هذه المشكلة على أنها واقع تأثير الاهتزاز لموقع حامل الكاميرا المثبت على الطائرة، ويطلق على هذا النوع من المشاكل JELLO، ولحل هذه المشكلة، قم بإعادة وزن المراوح، تأكد من امتلاء المادة اللزجة داخل Vibration dampeners، لا تترك الطائرة تحت تأثير الحرارة. 

٢

العقبة: بعض اللقطات من الصعب التحكم بها، خاصة عندما نريد تغيير حركة الكاميرا الدوران حول محورها مع تغيير درجة زاوية الالتقاط.

 

الحل: الممارسة المستمرة، ووضع جدول تدريبي بانتظام مع تدوين مستوى التحسن للقطات. الممارسة تصنع لك دائما لقطات فريدة ومبتكرة، ولكي تصبح مصور جوي جيد، هذا شيء يتم تطويره بمرور الوقت ولا توجد طريقة أخرى.

٣

العقبة: التقاط صورة جوية واضحة أثناء الطيران المستمر عملية غير سهلة، ما الحل؟


الحل: من المهم تحديد الارتفاع أو المسافة بين الكاميرا والجسم الذي تريد تصويره. أوصي بإستخدام الوضع التلقائي أو رفع أقصى سرعة للغالق حتى تتمكن من التقاط صورة حادة التفاصيل. 





مجلة عالم الدرون متخصصة بطائرات السباق FPV Drone Racing

تتميز المجلة بتنوع معلوماتها، وتحتوي على إجابات لأكثر الأسئلة شيوعا لدى المبتدئين والهواة

نوصي بها


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.