Boxfish تطلق الجيل الجديد من مركباتها للتصوير السينمائي تحت الماء


أعلنت شركة Boxfish عن إصدار مركبتها المائية ROV للتصوير السينمائي وهي متوفرة الآن. تم تصميم المركبة المائية خصيصاً لإنتاج الأفلام تحت الماء وتمنح المستخدمين حرية إبداعية كاملة لإلتقاط التنوع المذهل تحت سطح البحر مما يتيح الحصول على صور واضحة ونقية حتى ١٠٠٠ متر تحت الماء. تستخدم مركبة Luna ROV كاميرا Sony A7SIII وقادرة على تثبيت عدسة ٢٠٠ ملم داخل قبة التصوير. يتيح دمج التحكم بالكاميرا من المحطة الأرضية لصانعي الأفلام تسجيل فيديو بإطار كامل يصل إلى 8K مع تحكم دقيق في التكبير بالإضافة إلى التحكم في سرعة الغالق وفتحة العدسة والتركيز وتوازن الألوان والأيزو.



Boxfish هي شركة نيوزيلندية رائدة في صناعة مركبات ROV. تتميز معدات Boxfish بإنها سهلة الإستخدام وذات وزن خفيف ولها القدرة على حمل حمولات متنوعة، كما وإن  المناورة والمدى والعمق التي تستطيع أن تصل إليه هذه مركباتنا من أهم مميزاتها من بين   سائر المركبات الأخرى ROV. يقول المؤسس المشارك لـ Boxfish Research ، بن كينغ ، "نحن نحدد الجيل القادم من التصوير السينمائي تحت الماء وخاصة لصانعي الأفلام البحثية. ستفتح منتجاتنا المتعددة من ROV بيئات جديدة تماماً لصناعة الأفلام والاستكشاف. البحر الأحمر هو إحدى المواقع المهمة والجاذبة من بين بحار العالم بسبب تنوع الكائنات البحرية".


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.