نموذج أولي لمركبة مائية للإمساك بسمكة الأسد!



أعلنت المنظمة الغير ربحية Robots in Service of the Environment عن بدء إستخدام نموذج مركبة مائية غير مأهولة تحت الماء مصممة للإمساك بـ سمكة التنين - سمكة الأسد - Lionfish .  تُعد هذه المركبة مصممة للسيطرة على هذه السمكة عند وصولها إلى مستويات غير عميقة ، وتحديداً تلك المناطق التي يتواجد فيها الغواصين والسباحين . فقد إكتشف الباحثون أن سمكة الأسد الواحدة التي تعيش حول الشعاب المرجانية يمكن أن تقلل من وجود أسماك الشعب المرجانية الأصلية بنسبة ٧٩٪  فقد وثق الباحثون في هذه القضية أن لأسماك الأسد آثارًا شديدة على النظام البيئي في تدمير حياة الشعب المرجانية  بسبب إفتراسها لتلك الأسماك التي تعيش بداخلها .



 تم إبتكار هذه المركبة المائية للحد من التأثير الضار لأسماك الأسد المدمرة ، فتقوم عملية المركبة المائية على جذب هذه السمكة إلى داخل أنبوب بلاستيكي يأخذ الشكل الإسطواني ، ثم يتم حجزها بالداخل ليتم الغوص بعد ذلك بالمركبة المائية إلى موطنها الأصلي الذي قد يصل إلى أعماق حتى - ٢٠٠م - ثم يتم بعد ذلك إطلاق سراح السمكة هناك ، ويمكن للمركبة أن تصل حتى عمق ٤٠٠م  + وقت بطارية التشغيل التي قد تصل إلى ٦٠ دقيقة عمل متواصل ، وقد تم تصميمها بطريقة عزل وحدات تشغيل النظام على الأطراف الجانبية ليتمكن إجراء التطويرات والتحسينات بشكل مستقل عن الهيكل الأساسي والأنظمة ، مما يقلل من وقت البناء ويسرع عملية التطوير .  تُعد عملية الإلتقاط من خلال هذه المركبة هي أَأْمن من إلتقاطها عن طريق اليد ، بسبب وجود أشواك في جسم السمكة تحتوي على مادة سمية . 



تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.