ناسا تختبر بنجاح مروحيتها المتجهة إلى المريخ في ظروف مناخية قاسية


1 قراءة دقيقة


في أواخر شهر يناير عام ٢٠١٩م - تم إختبار بنجاح نموذج مروحية بدون طيار تابع لوكالة ناسا الفضائية . تم تصميم هذه الطائرة لترافق المركبة الفضائية التي سوف تتجه إلى كوكب المريخ في عام ٢٠٢١م . كانت غالبية الإختبارات التي يجريها المركز تتعلق في كيفية أداء هذه الطائرة في درجات حرارة تشبه حرارة كوكب المريخ الباردة التي تصل حتى درجة حرارة (- ٩٠ م)  وغلاف جوي رقيق . 



 قالت مدير مشروع مروحية المريخ في مختبر الدفع النفاث التابع لناسا Mimi Aung : ” إستعددنا لتلك الرحلة الأولى التي ستكون على سطح المريخ ، وقد سجلنا أكثر من ٧٥ د من وقت الطيران بإستخدام نموذج هندسي ، كان قريبًا من تصميم نموذج طائرتنا المروحية الحقيقية  فقد إبتكر الفريق غرفة بها صمامات تمتص غازات النيتروجين والأكسجين والغازات الأخرى من الهواء الذي بداخل الغرفة ثم قام الفريق بحقن ثاني أكسيد الكربون وهو المكون الرئيسي لجو المريخ ثم تم إضافة الغازات الأخرى لتحاكي غازات كوكب المريخ المنتشرة في هواء الكوكب ، كما كان على الفريق أن يتخلص من ثلثي جاذبية الأرض ، لأن جاذبية المريخ أضعف بكثير فيعد هذا الإختبار هو الإختبار الحقيقي للتأكد من عمل المروحية بشكل فعال . ”  



يذكر أن مركبة المريخ الفضائية ستكون في الخامس من شهر يوليو - ٢٠٢٠م - من مجمع إطلاق المراكب الفضائية رقم - ٤١ - في محطة كيب كانافيرال الجوية بفلوريدا ، ومن المتوقع أن تصل إلى المريخ في فبراير ٢٠٢١م .