دييب إيرو - وثورة البلوك شين


1 قراءة دقيقة


قام مطورون برمجيون وخبراء في مجال الدرون بإنشاء شركة دييب إيرو وهي معنية بتصميم نظام  حماية والمعروف بـ "بلوك شين" وقد بدأ إستخدامه في العملة الوهمية  "بيتكوين" وهي فعلياً تقوم على أساس قوة التفشير ويشمل هذا النظام لتوجه العالم للذكاء الصناعي.  وتحديداً تم تصميمه للمركبات الحديثة ذات التحكم المستقل والتي سوف تتزامن بمجال جوي آمن مخصص لها. يقول الرئيس التنفيذي للشركة جورميت سانج : إن إستخدام الدرون أصبح بصفة عامة أصبح يزاداد بسرعة كبيرة ، ونحن هنا متجهون نحو المستقبل ، حيث سيكون هناك الملايين من هذه الطائرات ومليارات من الرحلات الجوية في مرحلة ما من المستقبل الغير بعيد . ومن المتوقع أن يحصل هذا قريباً ، كما أن الأنظمة الحالية التي تتابع حركة الطيران ليست مأهلة للتعامل مع الكثافة المرورية المتوقعة للدرون في الأيام القادمة لأن العدد يبدوا لنا أكثر من هذا الذي يحلق في سمائنا هذه الأيام . الدرون فعلياً بدأ الإعتماد عليه في عدد من الدول مثل مراقبة الصيد الغير قانوني قبالة السواحل في ليبيا واليابان وجزر جلابوس ، وفي مانغوليا والكويت ونيجريا لمراقبة أنابيب الغاز ، والسعودية لعمليات الرفع المساحي لتوثيق الاثار . أما في روسيا فتستخدم طائرات صغيرة مزودة بكاميرا حرارية تعمل على كشف بعض تضاريس ماهو تحت الكثبان ، كما قام باحثون في كوستاريكا بإطلاق طائرة فوق السحب البركانية في محاولة للتنبؤ لثورات البركان القادمة . تعمل الشركة حالياً في عمل النموذج الأولي وتصميم النظام الجوي ، وجغرافية المناطق ، وإدارة الإزدحام وتخطيط المسارات ، وإعادة التوجيه وتنظيم التسلسل والتباعد ، وإدارة الطوارىء  ، وتسجيل البيانات ، وفحص خرائط ثلاثية الأبعاد تكون دقيقة وجديرة بالثقة ، وتأمين الإتصالات ، كما أنها تعتمد على نظام مركاتور العالمي .