اقتراب موعد إطلاق المشروع الوطني لخدمات الطائرات بدون طيار



بلغنا من مصادر خاصة بأن الهيئة العامة للطيران المدني تضع اللمسات الأخيرة على المشروع الوطني لخدمات الطائرات بدون طيار - الدرونز - وتقود الهيئة العامة للطيران المدني جهود ٢٣ جهة حكومية وشبه حكومية منذ ستة أشهر لإنجاز هذا المشروع الحيوي. يتضمن المشروع بناء بيئة متكاملة للطائرات بدون طيار - الدرونز - في المملكة العربية السعودية تبدأ من المواصفات مرورًا بالاستيراد والتخزين، والبيع، والتدريب، والتشغيل الترفيهي والتجاري والرياضي، والتأمين والتحقيق في حوادث الطائرات بدون طيار - الدرونز -، والأجور والمخالفات، والعقوبات، والتراخيص التجارية، والرخص المهنية، والوظائف والكثير من الجوانب الأخرى التي تشمل كافة الضوابط والعناصر اللازمة لصناعة متكاملة وصحية. ومن ضمن عناصر هذا المشروع " المنصة الوطنية لخدمات الطائرات بدون طيار" التي يمكن من خلالها الحصول على التصاريح والرخص والأذونات المختلفة، وتقوم الجهات المعنية بتقديم خدماتها للمستخدمين من خلال هذه المنصة لتفويض التشغيل ونقل الملكية والإسقاط، والإتلاف، والتصدير، وكافة الخدمات بدون الحاجة لمراجعة الجهات أو إحضار مستندات ورقية مع دعم فني مستمر على مدار ٢٤ ساعة. يهدف المشروع لتمكين هذه التقنية ونشر الثقافة والمهارة لدى الشباب والفتيات وتوطين الصناعة، ودعمها في المملكة العربية السعودية بشكل متوازن ومتوازي مع كافة النشاطات. ويشمل المشروع وضع قائمة جديدة للرسوم بعد تخفيضها بشكل كبير يصل إلى ٩٠٪ عما هي عليه الآن. 


سنقوم لاحقًا بتغطية هذا الحدث للكشف عن المزيد من الميزات والفوائد التي سيحصل عليها المستخدمون من أفراد ومنشآت. سجل بياناتك لتصلك آخر الأخبار على بريدك الإلكتروني.


تحرير ١٨/٠٦/٢٠٢٠


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.